MedLabs Group
×
الحساسية

 

 

 

 

هل هناك فرق بين حساسية الأطفال والكبار؟ 

 

من حيث المبدأ، لا يوجد فرق بينهما، إلا أن الأطفال يتحسسون للعديد من المأكولات وملوثات الهواء بمراحل مختلفة في حياتهم، حيث تتغير الحساسية مع العمر، وتتكون عند الأطفال أعراض الحساسية المختلفة مثل الطفح الجلدي، الإحتقان، الحك في العيون، الرشح، الحشرجة وغيرها مرارا وتكرارا، بإمكاننا الآن التعرف على وجود الحساسيات عند الأطفال قبل أن تظهر أعراضها، أما الكبار، تكون نسبة تحمل أجسامهم للحساسيات أقل من الأطفال، لكن قدرة تحملهم للأعراض تكون أكبر. يستطيع الإنسان معرفة أسباب وطبيعة المواد المسببة للحساسية من خلال فحوصات مخبرية في حزم من المسببات الأكثر شيوعا التي خصصت للأطفال والكبار مثل المأكولات والملوثات الهوائية والأزهار والحيوانات وغيرها، من دون معرفة أو تحديد مسببات الحساسية، يمكن أن تسوء وتؤثر بعمق كبير على نوعية حياة المصاب وعائلته بشكل عام.

 

ما الفحوصات المتوفرة التي تدل على وجود الحساسية؟

يستطيع الطبيب مساعدتكم في تحديد طبيعة الحساسية وتحديد مصدرها من خلال فحص مخبري بسيط يمكن من خلاله تحديد المسببات للحساسية وتفاديها من أجل التخفيف من الأعراض.

 تقدم مختبرات مدلاب ثلاث حزم رئيسية للحساسية:

 

  • حزمة حساسية الملوثات الهوائية، الأزهار والحيوانات

  • حزمة حساسية الأطعمة

  • حزمة مخصصة لحساسية الأطفال